صاحب السعادة

صالح التركي

المؤسس 

إرثنا

أسس معالي الشيخ صالح علي التركي شركة نسما عام 1979 بهدف بناء شركة سعودية مبتكرة تلبي متطلبات النمو سريع الوتيرة في المملكة العربية السعودية. وقد تولى صالح التركي رئاسة الشركة ومجلس إدارتها حتى تعيينه أمينًا لمحافظة جدة في يوليو 2018 وفقًا لمرسوم ملكي من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

وقد ساهم التركي في ترسيخ مكانة شركة نسما كطرف فاعل ورائد في تنويع الاقتصاد السعودي وذلك بفضل معرفته العميقة بالمملكة ونظرته الثاقبة للفرص المتاحة ضمن الأهداف التنموية، وتصميمه على بناء شركة تحظى باحترام واسع لجودة خدماتها وخبراتها الواسعة.

وبينما أشرف التركي على نمو شركة نسما حتى أصبحت اليوم مجموعة ضخمة تضم العديد من الشركات، فإنه لم يتوانَ، وعلى مدى عقود، عن خدمة مجتمع الأعمال السعودي وشغل مناصب مرموقة في قطاعات الرعاية الاجتماعية والتعليم. ومن أبرز المناصب التي شغلها رئاسة الغرفة التجارية والصناعية في مدينة جدة ومجلس الغرف التجارية والصناعية السعودية، كما تولى رئاسة "جمعية البر" للأيتام و"جمعية تراحم" لرعاية السجناء.

ومن بين مناصبه الأخرى في عالم الأعمال، تولى التركي منصب رئيس مجلس إدارة شركة جدة القابضة وشركة فرص السعودية للاستثمار، بالإضافة إلى رئاسة مجلس إدارة الشركة العربية لأمّات الدواجن "أمات" وشركة "رعاية الطبية القابضة". كما شارك في عضوية المجلس الاستشاري لبنك "كوتس" في الشرق الأوسط.

وفي مجال التعليم، شارك التركي في عضوية مجلس أمناء جامعة الأمير مقرن بن عبد العزيز في المدينة المنورة وجامعة دار الحكمة في جدة. كما شارك في عضوية المجلس الاستشاري لجامعة عفت في مدينة جدة. بالإضافة إلى ذلك، شارك في عضوية مجلس أمناء جامعة الأعمال والتكنولوجيا، والمجلس الاستشاري للمعهد السعودي للعلوم البحثية في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية.

وفي عام 2010، تم تعيينه قنصلًا فخريًا لجمهورية النمسا. وفي عام 2011، كرّمته وزارة الشؤون الاجتماعية السعودية كأحد أهم داعمي العمل الاجتماعي. ومن ثم حصل على جائزة الملك سلمان لشباب الأعمال وجائزة الأمير محمد بن فهد لأفضل أداء خيري.

وهو حاصل على درجة البكالوريوس في الإدارة العامة من الجامعة الأمريكية في بيروت ودرجة الماجستير في الإدارة العامة من جامعة كاليفورنيا.

شركة نسما © 2022

النسخة الكاملة